من منطلق أهمية دور النادي اليمني للسياحة والسيارات في عملية نشر الوعي المرور وبالتعاون مع الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري والإدارة العامة للمرور في الجمهورية اليمنية وجهت إدارة النادي بالتنسيق مع مبادرة الإسكوا (شراكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من أجل سلامة المرور على الطرق) بتدشين حملة "لاتتصل حتى تصل" الإقليمية (في منطقة الخليج العربي) في عام 2009 حيث تم تنفيذ حفل التدشين في العاصمة صنعاء بحضور عدد من الشخصيات وممثلي عدد من وسائل الإعلام المختلفة وتم خلال الحفل إلقاء محاضرة تهدف إلى زيادة الوعي المروري من خلال تسليط الضوء على مخاطر إستخدام الهواتف النقالة أثناء القيادة. كما قام السادة في الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري بالتنسيق مع الجهات ذات الإختصاص حتى يتم إلقاء المحاضرات التوعوية في المرافق التعليمية المختلفة وكذا توزيع البروشورات فيها وذلك بهدف: غرس النظام وأهميته في حياة الفرد والمجتمع. التوعية الالتزام بالأنظمة واللوائح المرورية بهدف تحقيق السلامة المرورية. تعميق الحس الوطني. تنمية القدرات والمهارات والابتكارات لدى الشباب. المشاركات الطلابية في نشر الوعي المروري لاسيما أنهم الشريحة المستهدفة. خلق روح التعاون والتآلف مع رجال المرور. إتاحة الفرص للتعبير عن الأعمال بصورة فنية وجمالية مبسطة وإيجاد مساحة كافية لإبداع.