لقد تم تأسيس النادي اليمني للسياحة والسيارات إنطلاقاً من الإيمان بضرورة تشجيع السياحة البرية إلى داخل اليمن وخارجه من جهة وإستكمالاً لحلقة الخدمات التي تقدمها مجموعة شركات العالمية من جهة أخرى. وقد سعى النادي اليمني من خلال إستشعاره للتوجه الجاد للقيادة السياسية في الجمهورية اليمنية بضرورة تسهيل دخول السيارات وسعى إلى تشجيع الأندية السياحية لإصدار دفاتر المرور الجمركية الدولية إلى اليمن من خلال قيام بعض الأندية المصدرة في الخارج بتوقيع إتفاقيات ثنائية مع مصلحة الجمارك اليمنية بقبول دفاترها كوسيلة بدخول السيارات بحيث تضمن هذه الأندية الرسوم الجمركية في حالة عدم إعادة تصدير هذه السيارات أو تسوية وضعها جمركياً بشكل نظامي , وفي هذه الأثناء عمل ويعمل النادي اليمني ممثلاُ لهذه الأندية أمام مصلحة الجمارك اليمنية نظراً لكونه حلقة الوصل بينهما